اقامت الأمانة للعتبة العسكرية المقدسة حفلها السنوي المركزي في رواق الامام الهادي (عليه السلام) بالتعاون مع اهالي الدجيل بمناسبة الذكرى العطرة لولادة ثاني الكواكب المحمدية سبط النبي الاعظم (صلى الله عليه واله وسلم) وسيد شباب اهل الجنة الامام الحسن المجتبى (عليه السلام) وذلك بحضور شخصيات دينية واجتماعية وجمع غفير من الزائرين الكرام.

استهل الحفل بآيات بينات من الذكر الحكيم تلاها القارئ "علي هاشم الزبيدي" جاءت بعدها كلمة الأمانة العامة للعتبة العسكرية المقدسة القاها رئيس قسم الشؤون الدينية والفكرية سماحة الشيخ "محمد الخالدي" والتي قدم فيها التهاني والتبريكات لمقام النبي المصطفى (صلى الله عليه واله وسلم) واهل بيته الاطهار والعلماء الابرار والحضور الكريم بمناسبة ذكرى ولادة كريم اهل البيت (عليهم السلام)، ومستعرضا لأبرز الأدوار التي قام بها الامام السبط ومعالم تعامله مع المحيط والتي تركت الأثر البالغ في نفوس مواليه".

سماحة الشيخ "الخالدي" ثمن الجهود المبذولة من قبل اهالي الدجيل في إقامة هذا المولد المبارك في العتبة العسكرية المقدسة داعياً للجميع دوام التوفيق وقبول الاعمال.

تلتها كلمة أهالي الدجيل القاها سماحة الشيخ "صادق الدجيلي" معتمد المرجعية الدينية العليا سماحة السيد السيستاني (دام ظله) في قضاء الدجيل  والتي أوضح فيها ملامح من حياة الامام الحسن (عليه السلام)، معبراً عن تثمينه وشكره للأمانة العامة للعتبة العسكرية المقدسة على حفاوة الاستقبال والترحيب والمساهمة بإقامة الحفل المبارك، خاتما كلمته بالدعاء للجميع بالتوفيق في هذه المناسبة المباركة، لتلقى بعده كلمة المناسبة للخطيب الحسيني سماحة السيد " عبد الصاحب الهاشمي " الذي افاض في ذكر فضائل صاحب الذكرى الامام الحسن المجتبى (عليه السلام).

لتلقى بعدها القصائد والاناشيد التي تغنت بالمولد المبارك من قبل المشاركين في الحفل البهيج الشاعر " تحسين الخفاجي " والرادود الحسيني "عمار الكناني " ليختم الحفل بدعاء الفرج لصاحب الامر (عجل الله فرجه الشريف).

اسم الناشر :

محمحد علي رياض