مواساةً للرسول الأكرم "صلى الله عليه وآله وسلم"، وإحياءً لأمر أهل البيت وامتثالاً لقولهم "عليهم السلام": (أحيوا أمرنا رحم الله من أحيا أمرنا)، برعاية كريمة من الأمانة العامة للعتبة العسكرية المقدسة أَقام تجمع بغداد الحسيني مجلسه العزائي المركزي بذكرى شهادة الإمام جعفر بن محمد الصادق "عليه السلام" في رحاب مرقد الإمامين العسكريين (عليهما السلام).

 

توجهت المسيرة العزائية من مجمع السيدة حكيمة الى المرقد الطاهر أُلقيت فيها هتافات العزاء لصاحب العصر والزمان (عجل الله فرجه الشريف)، حيث شهد المنهاج فقرات متعددة أُستُهِلت بتلاوة آيات بينات من الذكر الحكيم لقارئ العتبة المقدسة حسين رشيد وإقامة مجلس العزاء في رواق الإمام الهادي (عليه السلام) حيث إرتقى خلالها المنبر الحسيني فضيلة الشيخ " فاروق القره لوسي" حيث استعرض فيها شذرات عن شخصية الإمام الصادق (عليه السلام).

 

"كما أشار فضيلة الشيخ فاروق القره لوسي في محاضرته إلى تربية الإنسان لنفسه، وجعل منهج إمامنا الصادق (عليه السلام) سلوكاً تربوياً خالصاً في حياتنا.

 

كما شارك في مجلس العزاء كلّ من الشاعر محمد الفاطمي والرادود الحسيني حيدر البياتي بمجموعة من القصائد والمراثي جسدت مظلومية إمامنا الصادق (عليه السلام) ليختم المجلس بدعاء الفرج لصاحب الأمر (عجل الله فرجه الشريف).

اسم الناشر :

محمحد علي رياض